الرئيسية

رسميا … الدكالي وأمزازي والوزير الإخواني الذي سقط مغشيا عليه في لعبة الغرام .. من ضمن مغادري حكومة العثماني !

في خضم الحديث عن التعديل الحكومي المرتقب، أكدت مصادر مطلعة جدا أن عدد من الوزراء باتوا مستعدين تمام الاستعداد للرحيل، في وقت بادر البعض الآخر إلى تقديم طلب إعفائهم، تحسبا لإمكانية أن يشملهم هم أيضا “التسونامي” الملكي.

وفي هذا الإطار، ذكر نفس المصدر أن من بين الوزراء المغادرين، “سعيد أمزازي” وزير التعليم، الذي عرفت فترته مشاكل كثيرة جدا، فشل في تدبيرها فشلا ذريعا، “أنس الدكالي” وزير الصحة، الذي لم يكن وضعه أحسن بحال من وزير التعليم، “نجيب بوليف” وزير النقل، الذي عرت عشرات حوادث السير المميتة واقع وزارته، “محمد يتيم” وزير الشغل، “محمد ساجد” وزير السياحة، “الطالبي العلمي” وزير الشباب والرياضة، مع احتمال وقوع مفاجآت أخرى.

ذات مصادر قالت أن عددا من الوزراء استبقوا “التسونامي الملكي” بوضع طلب “إعفائهم” من مهامهم الحكومية، من بينهم وزير حقوق الانسان “المصطفى الرميد”و “لحسن الداودي” وزير الحكامة و مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة، و في نفس الوقت ، تحدثت مصادر أخرى عن إمكانية وضع “عزيز أخنوش” على رأس وزارة أخرى غير وزارة الفلاحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق